طريقة الإقتصاد من شحن البطارية.

طريقة الإقتصاد من شحن البطارية.

في الآونة الأخيرة، أضحى العديد من الأشخاص يتسألون حول طريقة حفظ بطارية الأندرويد أو الآيفون، و الإقتصاد من شحنها. حيث نجد العديد من التطبيقات الكاذبة مثل DU Battery Saver الذي سبق و تحدثنا عنه في موضوع "لا تقم بتحميل هذه التطبيقات على الأندرويد". فمثل هذه التطبيقات هي الأكثر إستهلاكا لبطارية الهاتف.
تعلم كيفية تحسين إقتصاد البطارية.
في بعض الأحيان قد تكون بعيدا عن منزلك و بطاريتك شبه فارغة، كما أن هذه البطارية تعاني من سرعة فراغ شحنها. حيث نجد العديد من الأشخاص يقومون بإغلاق التطبيقات عبر متعدد المهام "Multitâche"، فهو خطأ كبير جدا كما وضحنا في موضوع "عملية إغلاق التطبيقات المفتوحة مضرة للهاتف".
ففي هذا الموضوع إنشاء الله سيتم إرشادكم على بعض النصائح للحد من سرعة فراغ البطارية، و حمايتها وأيضا جعلها تستمر لفترة أطول على مدار اليوم.
⇚ تحسين أداء بطارية الهاتف الذكي:
الشاشة:
تعتبر شاشات AMOLED، و Quad-HD كما الشأن ل4k، ضربة كبيرة على بطاريات الهواتف الذكية، حيث تستهلك نسبة كبيرة من شحن البطارية، فإن كنت تتوفر على هذه الشاشة بهاتفك الذكي أندرويد او الآيفون، قم بتعطيل خاصية تعديل الإضاءة التلقائي. لأن الأضواء الداكنة لا تستهلك من البطارية عكس الأضواء البيضاء فهي تتطلب طاقة أكثر.
و لإستخدام ألوان الداكنة هناك تطبيقات بسيطة تعمل على هذه الخاصية مثل:
Night Mode:
Mode Nuit:
من الأفضل تغيير الخلفيات المتحركة فهي أيضا تستهلك لشحن البطارية. لأنهم يستعملون المعالج و معالج الرسومات في آن واحد. و أيضا قم بوضع الشاشة تنطفئ في وقت أقل.
زيادة على ذلك لا تتردد في عرض التنبيهات في نفس شاشة القفل بإستعمال تطبيق معين. تفاديا لفتح القفل و رؤية التنبيهات مما يستهلك لشحن البطارية.
 مثل تطبيق Dynamic Notification:
 Widgets:
Widgets هي ترجمة لكلمات "الحاجيات"، وهو تطبيق صغير بنظام التشغيل.  يتم إضافتها بالشاشة الرئيسية مثل ألأحوال المطر، الساعة الرقمية و غيرها من الأشياء.
في الحقيقة Widgets لا تستهلك الكثير من الطاقة، في حالة الساعة الرقمية أو المفكرة. لكن في حالة الطقس، تطبيقات تويتر، فيس بوك و غيرها من تطبيقات الFlux، فهي تستهلك الكثير من الشحن.
من المعروف أن "الطاقة" متزامنة لانتظام هذه الأدوات. يتطلب هذا التزامن الوصول إلى الإنترنت وتأتي المشكلة الرئيسية من الاتصالات. حيث نعلم أن الهاتف الذكي يستهلك أكثر عند الاتصال.
فمن الأفضل مسح هذه التطبيقات من الرئيسية، و ذلك بالإتباع هذا المسار:
إعدادات > حسابات و تزامن > و قم بتعطيل عملية التزامن التلقائي.
paramètres > Comptes et synchronisation > désactivez la synchronisation automatique
بهذه الطريقة، لن تتمكن هذه الحاجيات من تحديث نفسها مما لن يستهلك من شحن بطارية هاتفك.
الشبكات:
تعتبر الشبكات هي الأكثر إستهلاكا للطاقة و شحن البطارية، حيث تمت عدة دراسة لمقارنة وضع الطيران و الوضع العادي.
كما أدلت هذه البحوث أن إذا كان هاتف به %3 بالبطارية و في وضع طيران، سيتطلب أسبوعا كاملا لإستقبال شعار " البطرية فارغة " عكس الوضع العادي الذي سيستقبل هذا الإشعار كل دقيقة.
إضافة إلى ذلك، يستلزم قفل وضع إيجاد موقعك GPS، و من الأفضل إستعمال الواي فاي بدل الشبكات الخلوية 3G 4G. لأنها هي الأكثر إستهلاكا لبطارية الهاتف.
الهزاز:
الهزاز أيضا يستهلك البضع من الطاقة، فإذا كنت في وضع حرج، و ترغب في الإقتصاد من البطارية، قم بتعطيل وضع الهزاز.
تحديث التطبيقات:
هذه نقطة مهمة جديدة، لأن تحديث التطبيقات تلقائيا هو مستهلك للشحن. فمن الأفضل تعطيل خاصية التحديث التلقائي. أي ستقوم بتحديث التطبيقات يدويا.
ليس فقط البطارية بل يستهلك ايضا من ذاكرة الوصول عشوائي ( الرام ).
الوضع الإقتصادي:
كما نلاحظ بالهواتف الحديثة، إقحام الوضع الإقتصادي. على سبيل المثال بهاتف Xperia Z5 إذا تم تفعيل هذا الوضع، يبقى الهاتف مشحونا طوال اليوم حتى بإستعمال الواي فاي أو شبكة الأنترنيت.
كما أن سامسونغ و HTC يتوفران على وضع توفير الطاقة بشكل هائل. إذا لا تتردد في تفعيل الوضع الإقتصادي على هاتفك الذكي و لاحظ النتيجة بنفسك.
خلاصة:
إستعمال الألوان الداكنة، تعطيل تحديث التطبيقات التلقائي، مسح Widgets الغير ضرورية، تغيير الخلفيات المتحركة و كل الأشياء التي تم ذكرها في هذا الموضوع، كلها تحسن من أداء البطارية و توفر شحنها.
هذا كل شيء أحبائي في الله حول شرح طريقة الإقتصاد من شحن البطارية و تحسين أدائها.
رابط تحميل Night Mode.
رابط تحميل Mode Nuit.
رابط تحميل Dynamic Notification.

شكرا على تعليقك سوف اقم بالرد عليك في اقرب وقت انشاء لله تحويل كودإخفاء محول الأكواد الإبتساماتإخفاء

شكرا لك ولمرورك