5 خرافات حول بطارية الهاتف لا يجب تصديقها.

5 خرافات حول بطارية الهاتف لا يجب تصديقها.

قد تكون جالسا في منزلك، و هاتفك يشحن ثم تسمع أحد أقرابك يقولون "ليس من الجيد إبقاء الهاتف يشحن كل الليل او لا تستعمل الهاتف عند عملية الشحن..."، حيث يوجد العديد من الكلام ليس حقيقي فهو سوى خرافات لذلك لا يجب تصديقه.
هناك العديد من الأسئلة يتم طرحها من طرف العديد من مستعملي الهواتف المحمولة، مثل: هل يمكن ترك الهاتف يشحن بالليل؟ هل يمكن إستعمال الهاتف الذكي عند عملية الشحن؟ هل يجب إستعمال شاحن الرسمي؟
كل هذه الأسئلة كانت أجوبتها من طرف بائعي الإلكترونيات ب"نعم" ، لكن في الحقيقة الأجوبة هي غير ذلك.
إليكم 5 خرافات حول بطارية الهاتف:
1- يجب دائما إستعمال شاحن رسمي أو ذو علامة معروفة.
هذا الكلام نسمعه كثيرا عند بائعي الهواتف و الإلكترونيات، عندما يكون عندك هاتف به مشاكل عند الشحن كصعود درجة الحرارة و تتوفر على شاحن ذو علامة غير معروفة يقول لك بأنه عليك تبديل الشاحن بواحد رسمي، فهذه سوى خرافة ليبيع الشاحن و يربح من ورائه.
فهناك شواحن غير رسمية ذات علامة غير معروفة و مع ذلك يقومون بشحن سريع جدا، لا ترتفع درجة حرارته، ثمنهم رخيص جدا و ليس بهم أي نوع من المخاطر سواء على صحة الهاتف أو البطارية. لكن يجب الحذر مع ذلك، لأنه هناك نوعية من الشواحن التي تسخن و قد تؤدي أيضا إلى إنفجاره أو تؤدي عطل كهربائي.
2- يستحسن إنتظار حتى تفرغ البطارية لشحنها.
هذه الجملة فهي لاصقة في أذهان العديد من مستخدمي الهواتف الذكية، فهي خاطئة تماما. فمن الوهم إنتظار الهاتف حتى يفرغ بالكامل من الشحن ليشحن مرة أخرى. هذا لن يغير وقت بقاء البطارية مشحونة .
هناك العديد من البطاريات التي تحتاج إلى التفريغ الكامل، لكنها مصنوعة من النيكل. فبطاريات الهواتف الذكية  مصنوعة من أيون الليثيوم. وبطاريات أيون ليثيوم هي الأكثر ذكاءا.
على سبيل المثال، إذا قمتم بشحن هاتفكم الذكي إلى 40 بالمئة، البطارية لن تعتمد عملية الشحن كاملة. فنسبة فقدان بطارية المصنوعة من أيون الليثيوم هي قليلة جدا.
بعد عدة سنوات من إستعمال البطارية نفسها، فهي لا تزال تظهر 80 بالمئة من قدرتها إلا في حالة الإستعمال السيء لها. و كثيرا ما تقوم بتغيير الهاتف الذكي قبل إظهار البطارية علامات على التباطؤ.
3- إغلاق جميع التطبيقات لإقتصاد من شحن البطارية.
فكرة خاطئة تماما، لكن معظم أو كل مستعملي الهواتف الذكية يقومون بها. فهم يعتقدون أنه عند إغلاق جميع التطبيقات المفتوحة ستزيد من مدة بقاء الهاتف مشحونا. 
لكن هذه الفكرة ليست فقط خاطئة بل حتى أنها ستقلل من عمر بطارية الهاتف الذكي، و العديد من السلبيات سنتطرق لها في موضوع قادم.
و من الأفضل نسيان تطبيق "App Killer" الذي يعمل على إغلاق التطبيقات تلقائيا، بها تكون تعرض حياة بطاريتكم إلى الخطر و أيضا للهاتف الذكي.
4- إستعمال الهاتف عند عملية الشحن ليست جيدة للبطارية:
لا تقلق، يمكنك إستعمال الهاتف عند عملية شحنه، لن تعرض هاتفك و البطارية للخطر. لكن قد يؤدي ذلك إلى إبطاء عملية الشحن و إرتفاع قليل لدرجة حرارة الهاتف. لكن لن يؤثر على عمر البطارية.
قصص إنفجار الهاتف عند عملية شحنه، هي سوى خرافات. المشكل ليس قطعا في عملية إستعماله عن الشحن، قد تكون نتيجة المعالج السيء أو شيء آخر.
في المقابل، لا أنصح بهذه العملية لأصحاب البطاريات الضعيفة أو البطاريات التي بها مشاكل، كالإنتفاخ أو جودة سيئة...
5- شحن الهاتف طوال الليل قد يؤدي إلى إنفجار المنازل.
هذه الفكرة هي راسخة بالخصوص عند الأشخاص الكبار في السن، عندما ترغب بالنوم و هاتفك يشحن يقولون لك " لا تترك الهاتف يشحن طوال الليل سينفجر المنزل". وهي فكرة مئة بالمئة خاطئة، حتى و إن شحن الهاتف إلى الدرجة الأقصى لن يقع شيء للهاتف، لا للبطارية و لا للمنزل.
فأنا سبق و نسيت الهاتف حوالي 24 ساعة بالشاحن عدة مرات، و لم يقع أي شيء، حتى جودة البطارية و عمرها لا زال كما كان في الأول.
فالمشكل الحقيقي لإنفجار الهواتف الذكية هو مشكلة تدفق الهواء لأنظمة التبريد. ليس هناك تفسير آخر.
إذن إذا كنتم تتوفرون على هواتف ذكية ببطارية مصنوعة من أيون الليثيوم، لا تقلقوا من إبقاء الهاتف يشحن ليلا.

هذا كل شيء أحبائي في الله، نتمنى أن تكونوا قد إستفدتم من شرح ل5 خرافات حول بطارية الهاتف التي لا يجب تصديقها.

3 التعليقات

إضغط هنا لـ التعليقات
anad bdr
المدير
11:36 م ×

شكرا ترانيم المعلوميات موضوع رائع اسمي
anad bdr

واتس 0553059465

رد
avatar
saber
المدير
8:03 م ×

شكرا
مواقع نت
gfxsaber@Gmail.com

رد
avatar
sam ism
المدير
2:02 ص ×

شكرا ترانيم المعلوميات
salahtawfiq@gmail.com

رد
avatar

شكرا على تعليقك سوف اقم بالرد عليك في اقرب وقت انشاء لله تحويل كودإخفاء محول الأكواد الإبتساماتإخفاء

شكرا لك ولمرورك