عملية إغلاق التطبيقات المفتوحة مضرة للهاتف.

عملية إغلاق التطبيقات المفتوحة مضرة للهاتف.

يعتقد العديد من الأشخاص أن عملية إغلاق التطبيقات المفتوحة في الأندرويد أو في الآيفون هي عملية جيدة للهاتف بغية الحفاظ على شحن البطارية، لكن في الحقيقة هي مجرد خرافة، لأن الآمر عكس ذلك هي مضرة للهاتف و بطاريته.
فكما وعدناكم في موضوع "5 خرافات حول البطارية الهاتف لا يجب تصديقها"، أنه سيتم تقديم موضوع حول حقيقة إغلاق التطبيقات المفتوحة مضرة للهاتف.
منذ صدور نسخة Jelly Bean للأندرويد شهر أكتوبر من عام 2013، أضافت شركة جوجل ميزة جديدة بهذه النسخة ألا و هي قفل التطبيقات المفتوحة عبر الضغط بقوة على  زر الرئيسية "Home". لكن الكثير من الأشخاص ظنوا أنه هذه الميزة هي صالحة لإقتصاد من شحن البطارية و حفاظ على عمرها، في حين أن حقيقة هذه الميزة هي مختلفة  قطعا عنها.
حيث أكد HIROSHI المسؤول عن أندرويد لدى جوجل، في ندوة صحفية أمريكية أنه إغلاق التطبيقات المفتوحة ليست فقط عديمة الفائدة، بل أنها مضرة للهاتف وقد يؤدي إلى تدهور حالة الهاتف بشكل طفيف، وذلك بقوله:
" تم تحسين النظام لإدارة المهام الجارية، إلى أن الفوضى هناك قد تتسبب في العديد من الأخطاء."
عملية إغلاق التطبيقات المفتوحة في الأندرويد أو في الآيفون لا تؤثر فقط على البطارية بل حتى على المعالج. فقد تم تطوير أنظمة التشغيل سواء الأندرويد أو الIos لآيفون بخوارزميات قفل تلقائي للتطبيقات التي تؤدي إلى تشنج الهاتف.
لذلك وجب ترك النظام يقوم بقفل التطبيقات تلقائيا، و ذلك لتفادي أي مشكل يقع بالهاتف.
كخلاصة للموضوع، فإن عملية إغلاق التطبيقات المفتوحة في الأندرويد أو في الآيفون ليست جيدة للهاتف ولا للبطاريته، كما أنها لا تقتصد للبطارية.
 فإذا ما رغبتم طريقة الإحتفاظ بالشحن لمدة أطول، سيتم التطرق لها في موضوع قادم.
بهذا نكون قد أنهينا موضوع إغلاق التطبيقات المفتوحة في الأندرويد أو في الآيفون و مدى خطورته على الهاتف، نتمنى أن نكون قد أجبنا على معظم الأسئلة التي كانت تطرح حول هذا الموضوع، منها:
- ما هي مدى خطورة اغلاق التطبيقات المفتوحة في الايفون؟
- ما هي مدى خطورة اغلاق التطبيقات المفتوحة في الاندرويد؟
- هل أقوم باغلاق التطبيقات التي تعمل في الخلفية؟
شارك الموضوع ليستفد الجميع.

شكرا على تعليقك سوف اقم بالرد عليك في اقرب وقت انشاء لله تحويل كودإخفاء محول الأكواد الإبتساماتإخفاء

شكرا لك ولمرورك